إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مصاصو دماء المساعدة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [ترجمة] مصاصو دماء المساعدة

    السلام عليكم

    صادفت اليوم مقالة كنت قد قرأتها من مدة, فأحببت أن أترجمها ربما تعود علي وعلى غيري بالنفع.
    المقالة تتحدث عن الأشخاص الذين يسيؤون إستغلال حسن نية الأخرين و حبهم للمساعدة التطوعية, واصفتا إياهم بـ مصاصي دماء .


    مصاصو دماء المساعدة: دليل الرصد
    كتب بتاريخ 22 ديسمبر, 2006 من قبل Amy Hoy

    اضمحلال مجتمع هو شيء متوقع مثله مثل اضمحلال بعض النظائر النووية المستقرة. يحدث وبشكل منتضم كتعاقب الليل والنهار. حالما يكتسب مشروع مفتوح المصدر, لغة, أو مهما يكن ما حققته, يكتسب بعض الشهرة, ويصل مرحلة النضج, اذا صح التعبير, إلا وتجدهم يزحفون في أسراب, هدفهم واحد, استنزاف آخر قطرة حياة من المجتمع نفسه.

    إنهم مصاصو دماء المساعدة. وأنا هنا لإيقافهم.

    مصاص دماء المساعدة: دليل الرصد
    مصاصو دماء المساعدة متاوجدون في كل مجتمع عام على الانترنت, من الأشخاص الأقرب إلى قلوبنا إلى من هم أبعد عن مبادئنا.

    بدل إستهلاك الهيموجلوبين, مصاصو الدماء هؤلاء يمتصون الحياة والطاقة من الناس. بطبيعتهم يتتغذون على الأفراد الأسخياء الذين يميلون نحو مساعدة الآخرين, ويتركون ضحاياهم منهكين في مرارة وإحباط.

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	help-vampire2.gif 
مشاهدات:	1 
الحجم:	2.1 كيلوبايت 
الهوية:	855684

    مصاصو دماء المساعدة ليسوا بمخلوقات شريرة. هم فقط يتصرفون وفق غريزتهم العمياء للإقتيات, مدفوعين بغرائزهم الأولية كسائر الكائنات الحية الأخرى. في كثير من الأحيان, هم أنفسهم غير مدركين للوضع الذي هم فيه, لذلك أترك الوتد الخاص بك في المنزل.

    في ضوء هذه الحقائق, سوف أوفر معلومات عن إصلاح / إعادة تثقيف مصاصي دماء المساعدة بالإضافة إلى تجهيزك بمعلومات تساعدك على رصدهم وتتبعهم. إذا إكتشفت مع مجرى الأحداث أنك واحد منهم, سوف تتعلم كيفية السيطرة على سلوكيات مصاص الدماء الخاصة بك.

    رصد مصاصي دماء المساعدة
    تحديد مصاصي دماء المساعدة قد يكون أمر صعب, لأنهم يبدون عاديين كأي شخص آخر, لكن بمجرد النظر عن كثب في سلوكهم الفردي بإستخدام هذه المرجعية المفيدة, أنت أيضا ستصبح قادرا على رصدهم:

    • هل يسأل نفس الأسئلة المملة التي سبق وطرحها أشخاص آخرون (بمعدل سؤال أو أكثر في الدقيقة)؟
    • هل يعاني وبشكل واضح من إنعدام الرغبة أو القدرة على سؤال الموقر غوغل؟
    • هل يرفض أخد وقته الكافي لبناء أسئلة متماسكة ومحددة؟
    • هل يعتقد أن مساعدتك له هي أهم مهمة لك في يومك؟
    • هل يصبح عداونيا إذا حاولت ان تتبت له لما عليه إستعمال روبي أون ريلز؟
    • هل ينتظر وبشكل واضح شخص مسكين ذو نية حسنة أن يقوم بكل التفكير بدلا منه؟
    • هل بإمكانك القول أنه ليس مهتما بالجواب بأكثر ما هو مهتم بأن يقوم شخص آخر بإنجاز العمل بدلا منه؟


    لاحظ أني إستخدمت صيغة المذكر هنا للدلالة على الجنسين, رغم أن مصاصي دماء المساعدة تقريبا وبشكل حصري من الذكور, يبدو أن ذكور مصاصي دماء المساعدة, ينجذبون للتكنولوجيا ويحتلون مرتبة في هذا المجال الذي ببساطة إناث هذا الصنف غير مهتمة به.

    مؤشر رئيسي آخر لرصد مصاصي دماء المساعدة هو السؤال الواضح "المستحيل". هذه الأسئلة تبدو معقولة من الوهلة الأولى, ولكن في الواقع من المستحيل الإجابة عليها لعدد من الأسباب. هذه الأسئلة تشمل, على سبيل المثال, "كيف أبني منتدى؟" أو "كيف يمكنني إنشاء موقع دردشة؟" والغرض منها هو ثلاثة أشياء:

    • أولا, تحديد ضحية غبية بما يكفي لمحاولة الإجابة على السؤال المستحيل
    • ثانيا, إلهاء الضحية مدة طويلة بما فيه الكفاية لتفريق بينه وبين رفاقه. و
    • أخيرا, إرباك دماغ الضحية أثناء إزالة روحه من خلال تجويف البطن بإستعمال قشة الشرب.


    مرة أخرى, هذا سلوك لاإرادي, لا يجب علينا أن نكره مصاصي دماء المساعدة أو طعنهم. فهم غير واعين بما يفعلون, هم فقط مقتادون, وأنا أؤمن أنه بالإمكان إنقاذهم.
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	help_vampir.AR.png 
مشاهدات:	1 
الحجم:	21.2 كيلوبايت 
الهوية:	855685

    العلامات الدالة على غزو مصاصي دماء المساعدة
    المؤشر الرئيسي لمشكلة مصاصي دماء المساعدة هو إنعدام تقديم المساعدة التطوعي. المجتمع قد يبدو صاخب وحيوي, ولكن عند إمعان النظر في المحادثة تجدها سطحية تفتقر للعمق الفكري, مع الأسئلة الصعبة التي ينتهي بها الأمر بدون إجابة, فمن المرجح أنه غزو من مصاصي دماء المساعدة.

    مصاصو دماء المساعدة هم بدو إفتراضيون, بنتقلون لمجتمع فور إستشعارهم لحيويته وذكائه, وغالبا ما يغادرون (يستسلمون, من وجهة نظرهم) بعدما يكونوا قد إستنفدوا جميع الموارد, تراكين المجتمع مستنزفا بلا هدف.

    هذا السلوك الغجري يحدث تأثيرا ثانويا يشل المجتمع, ويبقى رغم زوال مشكلة مصاصي دماء المساعدة. غالبا الأشخاص "الأفضل والألمع" والذين هم على إدراك بالمحادثة الائقة, يتراجعون نحو مجتماعات منغلقة والتي نادرا ما يخترقها مصاصو دماء المساعدة. في هذه الحالة الأفراد محميون من هجمات مصاصي دماء المساعدة, لكنهم في نفس الوقت يجعلون من أنفسهم صعيبي الوصول من قبل أشخاص ليسوا بمصاصي دماء مساعدة. هذا التأثير يمكن أن يكون القشة الأخيرة التي تترك المجتمع خاليا من الخبراء وتماما بلا أمل.

    إذا كنت مصاص دماء مساعدة ...
    الآن أنت تعرف, توقف. بالطبع, الامر ليس بهذه السهولة, أو لما كنا وجدنا أي مصاص دماء مساعدة على الإطلاق.

    قبل أن تسأل سؤالا في مجتمع, حاول العثور على الجواب في مكان آخر. بهذه الطريقة يمكنك مساعدة نفسك عن طريق تطوير عقلك وقدراتك على البحث, وأيضا في نفس الوقت أنت تتعلم أشياء أكثر شمولية.

    حاول دوما إستعمال هذه السبل أولا:

    1. إستمر في عملية استكشاف الأخطاء وإصلاحها. في كثير من الأحيان نعلم أن الإستسلام وطلب المساعدة أمر سهل بدل المتابعة والإستمرار, في حين أننا نكون قريبين من الحل فقط لو أجلنا الإستسلام لـ10 دقائق آخرى. إحترم نفسك, حاول الإستمرار لمدة أطول قبل الإستسلام.
    2. غوغل, بطبيعة الحال. إبحث عن أجزاء من رسائل الخطأ, أضف إسم البرنامج لإستعلام البحث, وعموما حاول البحث 3 أو 4 مرات قبل الإستسلام وفقدان الأمل.
    3. القوائم البريدية,المنتديات, ومجموعات الأخبار. احتمال كبير أنك لست أول شخص يتعرض لهذه المشكلة. لحسن الحظ أننا نعيش في عصر حيث يمكننا البحث في الماضي. المرة القادمة تحقق من هذه المصادر أولا.
    4. الوثائق. أحيانا يبدو أنه من المستحيل فهمها, ولكن لو أعطيتها القليل من وقتك. وتعلمت أكثر, سهل عليك الأمر وإستطعت فك طلاسيمها.
    5. إطرح سؤالك لكن بتعبير مختلف. بدل أن تسأل بطريقة مباشرة, إسأل "هل سبق وصادف أحدكم هذه المشكلة؟" أو "هل بإمكان أحدكم أن يوجهني نحو الإتجاه الصحيح؟" إحتمال كبير أن أحدهم سبق وكان في نفس موقفك, وهو يعرف تدوينة أو مصدر آخر قادر على مساعدتك. بهذه الطريقة أنت تظهر أنك تحترم وقتهم, وأنك تعي أن مشكلتك (ربما) غير فريدة من نوعها.


    عند طرحك للسؤال, حاول أن تدعمه بالقدر الكافي من التفاصيل والمعلومات. إسأل نفسك هذه الأسئلة حتى تجنب الأخرين السؤال:

    • ما هو إصدار البرنامج الذي تعمل به؟
    • ما هو نضام التشغيل الذي تستعمل؟
    • ما الذي تحاول فعله بالتحديد والذي لم يعمل؟
    • هل المشكل يحدث بشكل منتظم أم عشوائي؟
    • ما هي رسالة الخطأ بالضبط؟
    • متى بدأ المشكل؟
    • ما الذي لم "تفهمه" بالضبط؟
    • هل بمقدورك توفير عينة من النص البرمجي, مع أسطر الخطأ عند حدوثه؟


    جهز بشكل مسبق عينات النص البرمجي, وعند تحدثك على قناة آي آر سي, ضعها على خدمة pastebin. إن كنت تنشر النص من أجزاء مختلقة من مشروعك, إستعمل التعليقات, والقليل من وصف تدفق سير البرنامج لمساعدة من هم ليسوا على دراية شاملة بنصك البرمجي.

    إعادة إصلاح مصاص دماء المساعدة
    سوف تحصل على نتائج جيدة من خلال إتباع خطة العمل هذه من أجل حل مشكلة مصاصي دماء المساعدة التي يواجهها مجتمعك:

    1. خلق مصادر لمساعدة مصاصي دماء المساعدة (والأشخاص العاديين) لمساعدة أنفسهم.
    2. وقف كل السلوكيات التي تشجع مصاصي دماء المساعدة.
    3. لقاء وجها لوجه مع مصاصي دماء المساعدة.


    كما ترون, كل هذه الخطوات خالية تماما من العنف. لا توجد أوتاد, حركات الكيك بوكسينغ, أو قوارير من الماء المقدس, فقط البديهة وحسن الكلام.

    #1: خلق المصادر
    إن كانت مصادر مجتمعك مبعثر على الويب, غير مرتبة أو مفهرسة, وعموما يصعب تصفحها, إذن فإنشاء مصادر مساعدة متينة كفيل بالقضاء على أي نشاط لمصاصي دماء المساعدة.
    كحد أدنى, قم بإنشاء صفحة منظمة, يستحسن أن تكون قابلة للتحرير من قبل المجتمع, والتي تسرد وبشكل واضح ما يلي:

    • قائمة أسئلة شائعة, بأسئلة حقيقية وليست أسئلة أضيفة فقط لأنها تبدو مناسبة. بجمل ذات صياغة جيدة وتضم معلومات عملية.
    • قائمة محدثة لرسائل الخطأ أو الأخطاء الشائعة التي غالبا ما يصادفها الشخص في الإصدار الحالي للبرنامج.
    • قائمة المصادر المفيدة, مرتبة حسب الموضوع (مثال: "تنصيب", "إعداد", "إضافات طرف ثالث", "دليل مبتدئين", "دروس متقدمة", إلخ)
    • دليل توجيهي موجز لأعضاء المجتمع, معضم الأشخاص (حتى مصاصو دماء المساعدة) سيحسنون التصرف فقط لو عرفوا ما هو المناسب والغير مناسب.


    هكذا يجب أن تكون صفحة المصادر: صفحة واحدة. الشيء الذي يسهل عملة إجاد المعلومة بدون الحاجة لمحرك بحث.

    كن لطيفا! اللهجة المتعالية أو القاسية في صفحة المصادر لها نتائج عكسية.

    #2: إيقاف السلوك التشجيعي
    ثانيا, عليك تخليص المجتمع من كل أشكال التشجيع التي تحفز مصاصي دماء المساعدة على سلوكهم.

    فرض الإستقلالية. لا يهم ما مدى درجة إحسانك, لا تجب أبدا بشكل مباشر على سؤال شائع. هذا أقل ما يمكنك فعله, غير ذلك أنت فقط تشجع مصاصي دماء المساعدة بدل مساعدتهم. إجعل رابط صفحة مصادر المساعدة تكون إجابتك الوحيدة, لكن أخبره أنك ستكون جد سعيد بمساعدته لو أنه إتبع إرشادات المساعدة الذاتية ولازال غير قادر على العثور على إجابة.

    تعزيز التفكير. حتى لو لم يكن من نوع الأسئلة التي تراها أكثر من 50 مرة في اليوم... لا تجب بشكل مباشر (إلا لو كان الشخص معروف أنه ليس بمصاص دماء). أجب بأسئلة (وإرشادات) لتحفيز التفكير. لو رفض مصاص دماء المساعدة التفكير أو بدأ يشتكي, مده برابط صفحة المصادر بدون أي دعم إضافي منك.

    مكافأة المساعدة-الذاتية ومساعدة الآخرين. أشكر الأشخاص الذين يطرحون أسئلة ذكية ويقومون بالبحث أولا, الأشخاص الذين يسعون جاهدين لمساعدة الآخرين. أخبرهم أنهم قيمة مضافة للمجتمع. كن كثير المديح والثناء أتجاه من يشقون طريقهم بأنفسهم.
    كن لطيفا. الأشخاص ومصاصو دماء المساعدة من المرجح أن يصبحوا أعضاء نافعين للمجتمع إذا ما قوبلوا بالعطف والتشجيع بدلا من التعالي والإزدراء. قد يبدو أنهم مجرد إضافة لسسلسة طويلة من اللامعرفة, ولكن أنت بارز بسببهم.

    #3: القاء وجها لوجه
    وأخيرا, معالجة المشكلة بشكل مباشر.

    "أنت مصاص دماء مساعدة", تسمية الإشياء بمسمياتها. أخبر مصاص الدماء أنك ستكون ممتنا بضمه كعضو بمجتمعك لو أنه أصلح من سلوكياته, أطلعه على ماذا تعني بذلك (هذه الصفحة طريقة جيدة لفعل ذلك).

    كن لطيفا, لكن حازم. لا يوجد سبب لتصرخ في وجه مصاصي دماء المساعدة, لأنه ليس بيدهم تغير أنفسهم حتى يدركوا طبيعتهم. الأمر شبيه بضربك لحيوانات برية. فقط إستمر بهدوء في تطبق ما جاء من تقنيات في #2, حتى لو أصبح مصاص دماء المساعدة متمردا وغاضبا.

    تخلص من الحالات الميؤوس منها. هناك نوعية من مصاصي دماء المساعدة الذين يريدون الاستحواذ على إنتباهك الكامل, وليس لهم أي نية في تحقيق أي من رغباتك. إن كنت هادئا, وطبقت كل التقنيات, وببساطة تجاهلت مصاص الدماء, رغم ذلك لا يوجد أي تغير في سلوكه... فقط أطرده من المجتمع. هذا يعني أنه لن يزعج أحدا في المستقبل.

    نظرة إيجابية
    شعرت بالحاجة لكتابة هذا المقال لأني أؤمن أن الأشخاص جيدون بطبيعتهم, وأساسا مكتفون ذاتبا في الضروف المناسبة. فقط لو ساعدناهم على أن يكونوا أخيارا, أريناهم أننا جادون, بذلك نستطيع تغير العالم, أو على الأقل جزء صغير منه.



    * أرجو التنبيه لأي خطأ/تحسين في الترجمة لكي أقوم بالتعديل
    بالتوفيق.
    التعديل الأخير تم بواسطة saf1; الساعة 04-06-2016, 05:52 AM.

  • #2
    مقالة أكثر من رائعة, أختيار موفق أخي saf1.
    مستخدم GNU Linux, GNOME
    GTK+ :: C, C++, Pascal, Vala, Rust
    GIMP, Inkscape
    GitHub : 0x3UH4224D
    IRC : muhannad :: Tiwtter : @MuhannadRusayni

    تعليق


    • #3
      مقالة رائعة وجميلة اخي ،،،،
      والمشكلة ان هؤلا المصاصون يكثرون في الامكان النيره ذات العمل الخيري ويسعون في الامتصاص والتحطيم ... كان الله في عوننا
      جنو/لينكس


      تعليق


      • #4
        جميل أعجبني ايضا خيال كاتب المقال وقدرته على التعبير وتنسيق الموضوع ولا ننسى جهدك المشكور في الترجمة و التنسيق الجميل حتى أنك قمت بتعريب الصورة تحياتي

        تعليق

        يعمل...
        X